محميات

على الرغم من غياب الدراسات المتخصصة لهذه البقعة إلا ضمن دراسات الشاطئ الشرقي للمتوسط فإن الأبحاث المتاحة تعيد تشكل هذه البقعة الجميلة إلى العصر الميوسيني الأوسط

يمتد الوادي على مساحة كليومترات عدة إبتداءاً من وادي العزية في الحنية جنوباً ويتمدد باتجاه القليلة حيث تقع بعض أجزاءه في أراضيها العقارية وحتى المنصوري صعوداً إلى ياطر ،مروراً برامية ومجدل وزن،

 إلى الشمال من مدينة صور مباشرة وهو شاطئ رملي يمتد إلى عدة كيلومرات وحتى مصب نهر الليطاني "القاسمية".

بعد مرور ثلاث سنوات على قرار إنشاء محمية وادي الحجير في تموز من العام 2010 بموجب القانون رقم 121 /36 الصادر عن مجلس النواب، وهو القانون المؤلف من تسع مواد فيه الكثير من الثغرات

في 30/11/2010أقرت لجنة البيئة "إعلان قيام محميات في اربع قرى جنوبية، قرى مناضلة وقرى تتمتع ببيئة جميلة جدا يجب الحفاظ عليها لأسباب عديدة، منها الحفاظ على الثورة الحرجية، وأيضا على المياه العذبة، هذه المحميات هي دبل، كفرا، بيت ليف وراميا"

في قضاء صور وفي الطريق الساحلي نحو الناقورة تنعطف سيارات عديدة صعوداً قبل مفرق المنصوري بأتجاه ناحية إعتاد عليها أهل المنطقة لعشرات السنين تعاملوا معها بأعتبارها منتزهاً وطنياً لم يعلنه احد لتاريخه وهو وادي العزية

الصفحة 1 من 2

إقرأ أيضاً

من نحن

هي مجموعة تجمع اللبنانيين الجنوبيين الذين جبلتهم جبال عاملة بكل إرثها الثقافي ، البيئي ،التراثي والنضالي العظيم وقد حان آوان إعادة الإعتبار لكل هذا التراث المتعدد والذي لحقه الكثير من الضرر نتيجة للتدمير الإسرائيلي المنهجي والذي إستكمل من خلال تفشي الفساد والمحسوبية وغياب التخطيط المديني المتكامل والمتوافق في آن.