مواقع أثرية

الـخيـام ويبدو في الخلفية جبل حرمون أو الشيخ مكللاً بالثلوج

عدلون مغاور الإنسان الأول ..إلى متى يستمر الصمت على التعدي وإهمال هذا الإرث الإنساني!!

قلعة دوبية الصليبية وتعود تقديرياً إلى القرن الثالث عشر- القرن الرابع عشر ميلادي ويعتقد أنها تعود إلى أبعد من ذلك

على شاطئ بلدة الصرفند جنوبي صيدا والتي بنيت على أنقاض مدينة فينيقية قديمة سربتا تقع بقايا الملاحات الفينيقية والتي تؤشر على كبر المدينة ونشاطها التجاري حيث كان يوجد أحد أقدم المرافئ على الساحل الفينيقي. وكانت المدينة أكبر وأهم المواقع الصناعية في عهود الفينيقية وخاصة شهرتها بصهر وسبك المعادن على اختلاف أنواعها.

من أروع عيون المياه وأجملها، في الجّنوب اللبنانيّ قاطبة، إذ يميّزها موقعها المنخفض عن سطح الأرض غربيّ ساحة الطّيبة، بنحو عشرة أمتار؛ والوصول إليها من درج "حلزونيّ" في تجويف من حجر صخريّ شيّد بإتقان، على نمط "القمع" من دائرة متسعة من فوق وضيّقة عند حوض المياه.

 

لا زالت الطيري تحتفظ بالعديد من البيوت الحجرية البسيطة الجميلة والتي ميزت القرى العاملية الزراعية والتي تعود إلى أواخر القرن التاسع وأوائل القرن الماضي. وبالإضافة إلى ذلك تحوي البلدة مواقع غاية في الجمال والأهمية التاريخية.

الصفحة 1 من 2

إقرأ أيضاً

من نحن

هي مجموعة تجمع اللبنانيين الجنوبيين الذين جبلتهم جبال عاملة بكل إرثها الثقافي ، البيئي ،التراثي والنضالي العظيم وقد حان آوان إعادة الإعتبار لكل هذا التراث المتعدد والذي لحقه الكثير من الضرر نتيجة للتدمير الإسرائيلي المنهجي والذي إستكمل من خلال تفشي الفساد والمحسوبية وغياب التخطيط المديني المتكامل والمتوافق في آن.